افتتاح مهرجان العين السينمائي في قلعة الجاهلي بمدينة العين تحت رعاية الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان يناير 22 2020 تصوير سيف الكعبي

«مهرجان العين» يشرع بوابات «سينما المستقبل» في قلعة الجاهلي

برعاية الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وحضور الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان، انطلقت مساء أمس.

فعاليات الدورة الثانية من مهرجان العين السينمائي في دورته الثانية تحت شعار «سينما المستقبل»، وذلك في قلعة الجاهلي في المدينة الخضراء. وبحضور عامر سالمين المري مدير عام المهرجان، وهاني الشيباني المدير الفني للمهرجان، ونخبة من نجوم الإمارات والخليج والعرب ومنهم مريم سلطان، وطارق العلي، ومنصور الفيلي، وأحمد بدير، وخليل الرميثي، وبشرى، وياسر النيادي، وغيرهم.

وقال عامر المري مدير عام المهرجان: «تضم النسخة الثانية 56 فيلماً بين الأفلام الطويلة والقصيرة وسينما العالم ضمن 5 مسابقات هي: «الصقر الخليجي الطويل» وتتنافس فيها 5 أفلام، و«الصقر الإماراتي والخليجي القصير» وتضم 21 فيلماً، و«أفلام المقيمين» وتشهد عرض 10 أفلام، و«الصقر للطلبة» وتضم 16 فيلماً، إلى جانب برنامج «سينما العالم» وعددها 4 أفلام».

كما قال الفنان أحمد بدير في حديثه لـ«البيان»: «أتشرف بتكريمي في مدينة العين التي تشهد حراكاً ثقافياً وفنياً لا يهدأ. وسأتشرف حتماً إن سنحت لي فرصة المشاركة في فيلم إماراتي. وألفت إلى أن دولة الإمارات عموماً قبلة ثقافية وفنية وحضارية تحتضن كل الإبداعات على شتى الصعد».

من جهتها، أبدت الفنانة مريم سلطان سعادتها لتكريمها في الدورة الثانية من المهرجان، وقالت: «مهرجان العين السينمائي نافذة يطل من خلالها كل المبدعين الشباب من ذوي الشغف بعالم السينما، لإحداث الحراك الفني الذي ينعكس بشكل إيجابي على صناعة السينما المحلية، وأن يستمتع الجمهور والنقاد وكل محبي الفن السابع من خلال باقات العروض السينمائية المتنوعة».

تكريم

وقام الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان يرافقه عامر سالمين المري بتكريم الفنانين الذين تم اختيارهم ضمن برنامج «تكريم إنجازات الفنانين»، احتفاء بدورهم البارز ومسيرتهم الفنية الطويلة، وتقديراً لإنجازاتهم في المجال السينمائي والفني عموماً.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
Volume 0%
 
 
 
 
 

وهم، الفنانة الإماراتية القديرة مريم سلطان، والفنان المصري القدير أحمد بدير، والفنان الإماراتي القدير ضاعن جمعة، والفنان الكوميدي الكويتي طارق العلي، إضافة إلى تكريم الفنان البحريني الراحل علي الغرير واستلم تكريمه توأمه الفني خليل الرميثي.

تجارب ناجحة

أكد الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان، في كلمته التي ألقاها في المهرجان، أن السينما الإماراتية تحفل بتجارب ناجحة .

وذلك بفضل جهود صناع السينما الإماراتيين والجهات والمؤسسات الثقافية المعنية بهذا الفن الرفيع. إلا أنه يرجو بذل مزيد من الجهد والأفكار الخلاقة التي من شأنها أن ترقى أكثر بمستوى السينما الإماراتية. ووجه حديثه بشكل خاص للمخرجين بضرورة تقبل النقد الذي من شأنه أن يحقق مصلحة وفائدة للسينما الإماراتية التي لا تقل عن غيرها.

 

Tags: No tags
0

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *