image

مهرجان العين السـينمائـي يحتفي بالفنانين المكرمين في الدورة الثانية

المصدر:العين – جميلة إسماعيل
التاريخ: 24 يناير 2020
نظمت إدارة مهرجان العين السينمائي الذي انطلقت دورته الثانية، مساء أول من أمس، في منطقة العين، برعاية الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وحضور الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان، تحت شعار «سينما المستقبل»، ندوة في فندق «أيلا بوادي» ضمّت الفنانين الذين تم تكريمهم في المهرجان، احتفاءً بدورهم البارز ومسيرتهم الفنية الطويلة، وتقديراً لإنجازاتهم في المجال السينمائي والفني عموماً.

وذلك في إطار برنامج «تكريم إنجازات الفنانين»، وهم الفنانة الإماراتية القديرة مريم سلطان، والفنان المصري القدير أحمد بدير، والفنان الكويتي الكوميدي الدكتور طارق العلي، إضافة إلى الفنان البحريني خليل الرميثي الذي يستلم تكريم الفنان البحريني الراحل علي الغرير.

فن هادف

وأوضحت الفنانة مريم سلطان، التي ستطل على جمهورها من خلال عمل سينمائي محلي وهو «الشبح»، أن القيادة الرشيدة في الإمارات تهتم بالفن السينمائي الراقي، آملة ضخ المزيد من البرامج والفعاليات والمهرجانات السينمائية التي تأخذ بيد الشباب الطامحين إلى إمداد الساحة المحلية والعربية وحتى العالمية بإنتاج فني هادف ذي رؤى ورسالة.

دعم للسينما

وقال الفنان المصري القدير أحمد بدير: «أنا سعيد جداً لوجودي في منطقة العين، وأعتبر نفسي في وطني الذي يكن لنا كل معاني التقدير والاحترام. وأعجز عن وصف شعوري إثر تكريمي في المهرجان الذي أعجبني من شتى النواحي، لا سيما التنظيم والأهداف التي ترنو عموماً إلى دعم كل الفئات التي تهتم بعالم السينما».

وأضاف: «لا أبالغ إن قلت إنني أتمنى المشاركة في أعمال وأفلام سينمائية إماراتية، لا سيما وأن هناك نخبة من الفنانين المبدعين والأفكار الجميلة والمخرجين المتميزين».

 
حراك سينمائي

كما شكر الفنان الكويتي الدكتور طارق العلي إدارة المهرجان على تكريمه، مؤكداً ضرورة وجود مثل هذه المهرجانات التي تشجع على حركة الإنتاج والإبداع.

كما أن الشباب بشكل خاص بحاجة أيضاً إلى حراك سينمائي بهدف الاستفادة والتشجيع على الإنتاج وتحقيق الإبداع. وقال الفنان البحريني الشاب خليل الرميثي: «سأطل على جمهوري في شهر رمضان المقبل من خلال مسلسل حكايات ابن الحداد، الذي تم تصويره في البحرين، وبمشاركة نخبة من نجوم البحرين، أبرزهم الفنان البحريني الراحل علي الغرير، آملاً أن يلقى العمل إعجاب واستحسان الجمهور».

ستموت في العشرين

نظمت إدارة مهرجان العين السينمائي، صباح أمس، مؤتمراً صحفياً استضاف طاقم عمل فيلم «ستموت في العشرين» للمخرج السوداني أمجد أبو العلا، وتمثيل مصطفى شحاتة، وإسلام مبارك، وبثينة خالد، وطلال عفيفي، ومحمود السراج وغيرهم. وتجدر الإشارة إلى أن فيلم «ستموت في العشرين» لاقى إعجاب الحضور في المهرجان، وذلك كأول عرض خليجي له في الإمارات وفي منطقة العين تحديداً.

ويحكي الفيلم قصة الشاب «مزمل» الذي وُلد في قرية سودانية تنتشر فيها الأفكار الصوفية، وتصله نبوءة أنه سيموت عندما يبلغ 20 عاماً. ويقضي مزمل أيامه في قلق وترقب، وخلال ذلك يلتقي مع مصور سينمائي متقدم في العمر، ثم تتابع أحداث الفيلم الذي يأخذ بمشاهديه إلى آفاق رحبة من الدراما في غضون ساعة و43 دقيقة.

Tags: No tags
0

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *